سيارة هيونداي أكسنت 2015 تفوق الحجم المدمج الجديد .

toot_57cd3ce84d

الاعتقاد السائد في سوق السيارات المحلي ان السيارات المدمجة الصغيرة لا تقدم الكثير من المرح والمميزات، وهو اعتقاد استطاعت سيارات كهيونداي أكسنت نفيه بشكل قاطع فلأربعة أجيال متتالية، استطاعت أكسنت أن تقدم الكثير من متطلبات مستخدمي السيارات في قالب مدمج ومرح، يجعلك تستمتع بالقيادة، وينقذك من قالب الأساسيات الممل الذي اعتادت السيارات في الفئات المدمجة تحتله دون غيره، لترفع من سقف توقعاتك جيل ورا التالي، كشقيقاتها الأكبر من هيونداي.

و على جانب التصميم تعتمد هيونداي أكسنت على لغة التصميم السائلة التي تستخدمها هيونداي في كافة طرازاتها، وهي اللغة التي ربما كانت ناجحة في الطرازات الكبيرة، ولكنها أكثر نجاحًا في هذا الطراز المدمج، حيث ارتقت أكسنت بتصميمها فوق الكثير من المنافسين، وحاولت ان تقحم الكثير من جينات الرياضية بين الخطوط فخطوط هيونداي أكسنت تجعلها تبدو أكثر حجمًا مما هي عليه، بداية من التجويف الذي يخترق غطاء المحرك من المنتصف، وانسياب الخطوط من الأعلى الى الأسفل في اتجاه المقدمة ،وتأتي المصابيح الأمامية بتصميم جذاب، وبخاصة بعد تزويدها بأضواء الـ LED في النسخة المحسنة، وبداخله العدسة الرئيسية للإضاءة التي تزيد السيارة رقيًا في التصميم.

فربما تكون هيونداي أكسنت الجديدة سيارة مدمجة، إلا أنها في الحقيقة أطول بـ 7 سم من الجيل السابق، وكذلك أكثر عرضًا، وهو ما منحها المزيد من المساحة بين الأبواب الأربعة، لتمنح ركابها المزيد من الرحابة، وهو ما جعلها كذلك تصنف في بعض الانظمة كسيارة مدمجة وليست تحت المدمجة كالعديد من منافسيها من تلك الفئة ، و على جانب أخر تقدم أكسنت واحدة من أكبر سعات التخزين في حقيبة الأمتعة الخلفية، حيث تصل الى 389 لتر، وهو ما يقترب من كثير من سيارات السيدان الأعلى فئة منها و هذا ما ميزها كثيراً عن باقى الفئة .

تعتمد هيونداي أكسنت على محرك جاما مصنع بالكامل من الألمونيوم سعة 1.6 لتر، وهو واحد من أكثر المحركات قدرة على الموازنة بين القوة والاقتصادية في التشغيل، حيث المعادلة الأهم لدى هيونداي أكسنت. إلى جانب محرك سعة 1.4 لتر يوفر المزيد من الاقتصادية، لتصبح أكسنت مناسبة أكثر من ذي قبل و أكثر تناسباً مع كل الأذواق و المتطلبات و هو ما جعل منها سياره عصريه و مميزه للغايه .

اترك تعليق